Loading...

كلية دبي الطبية تخرج 15 طالباً وطالبة من حملة الماجستير

167
Logo
-
30 - أكتوبر - 2021

كلية دبي الطبية تخرج 15 طالباً وطالبة من حملة الماجستير

يوم :

نظمت كلية دبي الطبية بالتعاون مع مركز إرادة للعلاج والتأهيل في دبي، أمس الأول بمقر الكلية، حفل تخريج الدفعة الأولى التي تضم 9 خريجين مسجلين ببرنامجي الماجستير والدبلوم العالي في علوم الإدمان، الأولين من نوعهما على مستوى الشرق الاوسط والمعتمدين من وزارة التربية والتعليم، وسيتم مناقشة الأطروحات للدفعة الثانية وتضم 8 طلاب خلال الشهرين المقبلين.  

صرح المهندس يحيى بن سعيد آل لوتاه، نائب رئيس مجلس أمناء جامعة دبي الطبية بأن الكلية تبوأت مكانتها المتميزة بين نظيراتها من الجامعات في المنطقة وخارجها وبكل المقاييس خلال العقود الثلاثة الماضية، وأصبحت النموذج الذي يُقتدى به في العديد من الجامعات بالإمارات، وبدول مجلس التعاون الخليجي”.

وأعرب عن تهانيه بهذه الكوكبة لبرنامج الماجستير في هذا التخصّص المهم الذي يُعد الأول من نوعه في الإمارات ودول المنطقة، وهنأهم بالنجاح متمنيا لهم جميعا دوام التقدم”.
 
وفي تصريحات صحافية قال بروفسور محمد جلال الدين، عميد كلية دبي الطبية:” نشهد الحصاد الواقعي والنتيجة المشرفة، لكلية دبي الطبية، ولمختلف أشكال الجهد والدعم والرعاية، التي بذلها مؤسسها المغفور له الحاج سعيد بن أحمد آل لوتاه، وستبقى دائما جوهر رؤيته، حيث أضحت منارة للعلم والمعرفة، تضاهي أرقى المؤسسات الأكاديمية العالمية، بتأهيل الكوادر الطبية والصحية العالية لخدمة مجتمعات دولة الإمارات، ودول الخليج، والمنطقة العربية، عموما.

وأشار بروفسور محمد جلال الدين،  الى إن الكلية تحتفي اليوم بمناقشة أول أطروحتين في برنامج الماجستير لطالبتين من دولة الإمارات، حيث يبلغ عدد الحاصلين على درجتي الماجستير والدبلوم 15 طالبا وطالبة، من بينهم 11 من مواطني دولة الإمارات، وهذا البرنامج الفريد من نوعه تقدمه 4 مراكز في العالم، حيث وسائل علاج مرض الإدمان أصبح واسع الانتشار، وهو إعداد مهنيين مؤهلين من جميع المجالات قادرين على توفير الوقاية كخطوة أولى، والعلاج كخطوة ثانية، ويمكن تحقيقه من خلال هذين البرنامجين، مؤكدا أن هذه المكانة المتميزة للكلية محليا وإقليمياً، دليل التميز لقطاع الطب الأكاديمي بدولة الإمارات العربية المتحدة.

وقال إن مدة البرنامج الذي تقدمه الكلية تستغرق 24 شهراً، ويهدف لتطوير مسيرة التعليم العالي، وخلق وظائف جديدة متخصصة في علاج مرض الإدمان، نظراً لندرة التخصصات المحلية التي تعنى بمجال علاج الإدمان في الدولة، ولتأهيل الكوادر الوطنية المتخصصة في علاج هذا المرض.

ونوه الى أهمية البرنامج الذي لا يقتصر على العاملين في المجال الطبي فحسب، حيث يشتمل على مسارين تعليميين، الأول خاص بالعاملين في المجال الطبي من (أطباء ومعالجين نفسيين وممرضين وصيادلة) بينما يناسب المسار الثاني كل العاملين في المجالات ذات العلاقة بالإدمان كـ (الأخصائيين الاجتماعيين، والعاملين في المجال الشرطي، والنيابة، وحتى في المجالين الديني والإداري).

وشرح بروفسور محمد جلال الدين، شروط الالتحاق، بأنها تتمثل في المتقدم إلى البرنامجين أن يكون حاصلاً على البكالوريوس في الطب والجراحة، أو بكالوريوس العلوم أو الصيدلة، أو البكالوريوس في التخصصات ذات الصلة، موضحا أن نظام برنامج الماجستير بجزئيه النظري والعملي، يشتمل على 43 ساعة معتمدة على مدى أربعة فصول دراسية لمدة سنتين، بمعدل يومين دراسيين في الأسبوع، بينما يستمر برنامج الدبلوم العالي على مدى فصلين دراسيين لمدة سنة واحدة بمعدل يومين دراسيين أيضاً ويشتمل على عدد 24 ساعة معتمدة.

من جانبه أشاد عبدالرزاق أحمد أميري، المدير التنفيذي لمركز إرادة للعلاج والتأهيل في دبي، بدور كلية دبي الطبية في إنجاح البرنامج من خلال حرصهم على تنسيق الجهود في سبيل تطوير توجهات الجهات في مجال علاج وتأهيل المدمنين.

واكد أهمية التأهيل الأكاديمي والعلمي لأبناء الوطن، لخدمة المجتمع، مؤكدا أن المركز يختص بإعداد وتأهيل كوادر وطنية متخصصة في مجال العلاج وإعادة التأهيل والوقاية من التعاطي والإدمان، وكذلك إعداد الدراسات والبحوث المتخصصة في هذا المجال والاستفادة من مخرجاتها في تحقيق أهداف المركز.

جدير بالذكر أن المساقات التدريسية تتضمن مقدمة في أساسيات الممارسة السريرية فيما يتعلق بعلاج الإدمان، والنظريات النفسية والاجتماعية التطبيقية في علاج الإدمان، ونماذج تخطيط وتوفير خدمة علاج الإدمان، وغيرها من المساقات الأخرى.

التعليقات مغلقة.